خدعة مغرية.. ضحية سلمى الغزولي تكشف كيف جمعت البلوجر الشهير

المنوفية – أحمد الباهي :

“لقد خدعنا المدون ولا نعرف كيف نستعيد أموالنا.” كان هذا هو معنى عشرات التدوينات على مواقع التواصل الاجتماعي التي كتبها ضحايا المدونة الشهيرة سلمى الغزولي، بعد أن أطلقوا عدة بلاغات في عدد من المحافظات، خاصة في المنوفية، مكان إقامة “سلمى” في قرية محلة سبك التابعة لمركز أشمون، وفي الوقت نفسه ومع انتشار الحادث تمكنت قوات الأمن من القبض على المشتبه بهم في كمين بمحافظة القاهرة.

وبدأت حادثة الاحتيال بعد أن أعلنت الغزولي، التي تعمل صيدلانية، عبر صفحتها “فاشن” على فيسبوك، أنها تستطيع مساعدة الأشخاص الذين يرغبون في شراء الملابس من الخارج عن طريق التوسط مع الموردين في الصين، ومن ثم الحصول على أموال الشركات الصغيرة. . التجار في مصر وتحويلها عبر فيزا خاصة للموردين بأسعار مختلفة لعملائهم حتى يتمكنوا من تحقيق أرباح كبيرة من هذه البورصات.

وكانت المفاجأة انقطاع الاتصالات بشكل مفاجئ بين صغار التجار والغزولي ومساعديها وشقيقيها وثلاثة من أعمامها. وسارع صغار التجار، من النساء الضحايا، إلى كتابة التقارير والنشر عن الحادثة عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة لنشر القصة وإيصالها إلى الوعي العام، للمطالبة بالقبض عليهم أملا… في إعادة أموالهم الضائعة. .

وقالت إحدى الضحايا لموقع “مصراوي”، إن سلمى أخبرتهم أنها تعمل طبيبة صيدلانية ومسوقة لإحدى العلامات التجارية المعروفة منذ أربع سنوات، وأن لها علاقات سمحت لها بحجز الملابس ومستحضرات التجميل في دول “الإمارات والسعودية والكويت”، على إثرها جاء الضحايا إليها من أجل الربح، وتفاجأوا لاحقا بانقطاع جميع قنوات الاتصال، وقرروا جميعا تقديم بلاغ إلى مراكز الشرطة.

من ناحية أخرى، قال أقارب وجيران “سلمى” في قريتها محلة سبك التابعة لمركز أشمون بمحافظة المنوفية، إنهم صدموا بما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، والذي أساء إلى السمعة الطيبة لسلمى ووالدتها. مؤكد. عائلة في القرية، مما يوحي بأنها ربما تعرضت لعملية احتيال وأنها ضحية أيضاً.

إقرأ أيضاً:

كيف دافع قاتل شقيقته بالفيوم عن نفسه أمام النيابة؟

قرار جديد من النيابة العامة بتوجيه تهم الاحتيال والاستيلاء على أموال المواطنين للمدونة سلمى الغزولي

وتفحمت الحافلة وأنقذت العناية الإلهية الركاب. نجاة 35 مدنياً من حريق حافلة بأسيوط

دماء لمسجد الحسين.. “عم نبيل” مأساة أب بين قبر ابنته ومشنقة ابنه في بورسعيد – صور

علقة ميتة وجثة متعفنة.. “أبو زيد” دفع حياته ثمن جواز سفر عرفي بالغربية

بالاسم ورقم الجلوس. تم الآن نشر نتائج الشهادة الثانوية بالشرقية

Leave a Comment